كل مانريدة فقط عمل لايك لنا

الحيوانات الخمسة التي يجوز قتلها.

الحيوانات الخمسة التي يجوز قتلها.


روت عائشة  رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: {خمس فواسق يقتلن في الحل والحرم: الحية، والغراب الأبقع، والفأرة، والكلب العقور، والحديا}، و هي حيوانات مؤذية يستحب المبادرة إلى قتلها، ولو لم تؤذ بالفعل.

الحيوانات الخمسة :

الحية و العقرب :
الحية حيوان زاحف من ذوات الدم البارد، من رتبة الحرشفيات، تستخدم السم بشكل أساسي لقتل الفريسة، إخضاعها أو للدفاع عن نفسها، فكمية قليلة من سم الثعبان كافية لإحداث أضرار مهمة أو حتى التسبب بالموت للإنسان. و العقرب من الحيوانات المفصلية المفترسة، تنتمي إلى طائفة العنكبوتيات، تستخدم السم في المقام الأول لقتل أو شل فرائسها.
 من هنا الحية و العقرب يجوز قتلها في الإسلام، لما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بقتلهما حتى وان كنا في الصلاة، قال صلى الله عليه وسلم: " اقتلوا الأسودين في الصلاة الحية والعقرب ".

الغراب:
هو من الطيور المعروفة في كل بقاع العالم، ينتمي إلى الغرابيات، تتعدد أنواعه وأشكاله وفصائله لكن أغلبها معروف باللون الأسود و هذا اللون الأسود للريش يجعل الغربان تتوارى فى ظلمة الليل عن أعدائها من البوم والصقور التى تنشط ليلا وتفترسها، تتغذى الغربان على الفاكهة، الديدان، الحشرات، القواقع، بيض الطيور الأخرى، الأسماك وأيضا الحيوانات الميتة والمقتولة فى الشوارع.
و سبب امره صلى الله عليه وسلم بقتل الغراب و هو انه مصدر لإصابة الإنسان بكثير من الأمراض الفيروسية، البكتيرية والطفيلية حيث تختلف طريقة نقل هذه الأمراض حسب نوعية المرض إما عن طريق الفضلات ، وإما عن طريق الرذاذ من الفم وإما عن طريق تلوث الماء والغذاء بالفضلات المحتوية على الميكروبات التي تنقلها بعض الحشرات مثل الصراصير والذباب وإما عن طريق الدم بواسطة البعوض والقراد.
الحدأة أو الحذيا:

الحدأة أو الحذيا: من الطيور الجارحة من الفصيلة البازية، تتغذى الحدأة على لحوم الفئران والحمام والطيور والحيوانات الصغيرة الأخرى و سبب امره صلى الله عليه وسلم بقتل الحدأة هو كونها من المؤذيات.

الفأرة :

حيوان ينتمي الى رتبة القوارض ، تقتات الفئران عموماً على النبات، الحبوب و الثمار مما جعلها إحدى المسببات الرئيسية لتلف المحاصيل. كذلك، قد تأكل جثث الفئران الأخرى، ولوحظ أنها تقضم من ذيلها في حال عدم توافر الغذاء.
و سبب امره صلى الله عليه و سلم بقتلها لانها كانت السبب الرئيسي في نقل العديد من الامراض و الاوبئة كالطواعين، و هي من الفواسق الخمس.

الكلب العقور:

من الحيوانات التي يجوز قتلها في الإسلام وهو الكلب أو كل حيوان يعقر ويفترس ويجرح ويعض الانسان، وكل ما ضر الناس في أنفسهم وأموالهم.


ان اذية هذه الحيوانات الخمس هي السبب الرئيسي لامره صلى الله عليه و سلم بقتل هذه الحيوانات التي يجوز قتلها في الاسلام، في الحل والحرم.